publicity

الداخلة : انطلاق فعاليات النسخة 12 من المهرجان الدولي للفيلم

5 يونيو 2024 - 5:26 م

انطلقت بمدينة الداخلة عروس الصحراء والبحر ، فعاليات النسخة الـ12 من المهرجان الدولي للفيلم ، تحت شعار : “الداخلة بوابة إفريقيا“، إذ شهد الحفل تكريم المخرجين جوزيف كومبيلا من الكونغو الديمقراطية، محمد عبدالرحمن التازي من المغرب، والممثلة المغربية مجدولين الإدريسي، بالإضافة إلى تكريم عبدالعزيز البوجدايني ، مدير المركز السينمائي المغربي، اعترافًا بمساهمته المتميزة في إثراء المشهد السينمائي المغربي.

وقال “زين العابدين شرف الدين” رئيس المهرجان، في بيان توصل موقع “كواليس صحراوية” بنسخة منه إنه “بعد مرور 11 دورة، أصبح المهرجان موعدًا سينمائيًا إفريقيًا وعربيًا مهمًا، إذ نجح في كسب موقع متميز داخل المشهد الثقافي في إفريقيا والشرق الأوسط”، مؤكدًا عزمه مواصلة تطوير هذا المهرجان وتعزيز وجهة الداخلة عبر الثقافة بشكل عام والسينما على وجه الخصوص، معبرًا عن إعجابه بالشغف الذي يثيره هذا الموعد السنوي.

ومن ناحية أخرى؛ تشهد هذه الدورة عرض مجموعة متنوعة من الأفلام الطويلة، وهي السوداني “وداعًا جوليا” لمحمد كردفاني، “شبح بوكو حرام” لسيريل رينكو من الكاميرون، الإيطالي “أنا القبطان” لماثيو جاروني، “متى يحل عهد إفريقيا” لدافيد بيير فيلا من الكونغو برازافيل، “مامي واتا” لـ ج.س. أوباسي من نيجيريا، الكويتي “عماكور” لأحمد الخضري، “ثلاثة” لنايلة الخاجة من الإمارات العربية المتحدة، والمغربي “كأس المحبة” لنوفل براوي.

ويترأس المخرج البلجيكي مانويل بوت لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، التي تضم في عضويتها المغربية الأستاذة الجامعية سناء غواتي، الكاتبة والمخرجة رحماتو كيتا من النيجر، الفنانة المصرية سلوى محمد علي، والمخرج مايكل رايبرن من زيمبابوي.
أما الأفلام القصيرة، فهي اللبناني “ميراث” لحسين حجازي، “لوبي إيكوسيمبا” لكومبوكا مايني من الكونغو الديمقراطية، “في صمت” لمازينكا باروس من السنغال، “من أرسلها الله” لآمنة ماماني من النيجر، “البنجري” لموسى ناصر الكندي من عُمان، المصري “اختفاء السيدة ن” لمينا يسري، المغربي “الآنسة سيلفي” لنعيمة الزياني، والسوداني “صالون الحلاقة” لفاطمة وردي.
ويترأس المخرج المغربي عادل الفاضيلي، لجنة تحكيم مسابقة الفيلم القصير، التي تضم في عضويتها المخرجة ماري نويل نيبا من الكاميرون، مدير التصوير التونسي أمين مسعدي، الصحفية المغربية ليلى اللب، والمخرجة الفرنسية كاثرين مانتيون.

بينما يتضمن برنامج الأنشطة الموازية للمهرجان تنظيم ندوة ثقافية تقارب دور الذكاء الاصطناعي في مجال الإبداع والإنتاج السينمائيين، ومائدة مستديرة تتناول موضوع “السينما والسردية الوطنية”، ولقاءين دراسيين الأول حول “السينما والتوزيع: استراتيجيات البث السمعي البصري” والثاني حول التجربة السينمائية للمخرج محمد عبد الرحمن التازي، إضافة إلى ورشة حول مبادئ الإخراج.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .